>> إعلان هام

بسم الله الرحمن الرحيم


ترجمة الشيخ سيدي عبد الحاكم

هو الولي الصالح الشهير محي الطريقة الشيخية

الشيخ العارف بالله سيدي عبد الحاكم بن الشيخ الطيب بن الشيخ أبوعمامة رحمه الله


ولد سيدي عبد الحاكم سنة 1903م بإبن غياضة بالجبل الأخضر بالقرب من بلدة بوعرفة ناحية فجيج المغربية، في حياة جده الشيخ بوعمامة رضي الله عنه

ووالدته هي الولية الصالحة : للا فاطنة بنت عبد الله من أبناء سيدي عيسى أحد فروع قبيلة أولاد سيدي الشيخ

تعلم القرآن الكريم والفقه وعلومه على يد مجموعة من الفقهاء الذين تعاقبوا على الزاوية، فعاش هو الآخر صباه على الترحال والتنقل إلى جانب والده وجده بحكم الأوضاع السائدة في الشرق المغربي من فتن كانت تعيشها معظم قبائل هذه المنطق من دسائس ومخططات الإدارة الإستعمارية الفرنسية للمقاومين وعوائلهم

إهتم سيدي عبد الحاكم بأمور الزاوية منذ أن قوي عوده فكان هو القائم بأمرها والمنظم لها والراعي لشؤونها وهذا ما جعل والده يؤهله للخلافة عليها، بحيث إنتقلت إليه المشيخة بعد وفاة والده سنة 1935م بوصية عدلية

يقول الشيخ بن سعد المطهري

سيد الطيب راه غيب = ومشى عز المرابطين
يا رب واش ذا القصية = منها رانا محيرين
سيدي حكوم راه خلفه = ورث أباه زاد جده


فكان قائما عليها مراعيا للطريقة الشيخية في كل بقعة تواجدت بها، بحيث صار في عهده مقدمون في جل القبائل في جنوب غرب الجزائر، وشرق المغرب ووسطه

وكان كثيرا ما يوصي أتباعه وأحبابه بقوله

نوصيكم يا الذاكرين الله الله = بها فازوا الرجال في علم التذكير
الوصية هي إمتثال أمر الله = وسنة سيدنا البشير النذير
هي الحصن المتين من عذاب الله = من لازمها يكون عند الله في الخير


كان رحمه الله سندا للمقاومين من أجل تحرير البلاد من الإستعمار الغاشم، مدعما لهم بكل ماأوتي من جهد وحكمة، لقد شارك سيدي عبد الحاكم بدوره في الجهاد، وتوفير العدة والعتاد للثوار والمقاومين

من آثار الشيخ سيدي عبد الحاكم المخطوطة

شروط الطريقة الشيخية
ديوان القبائل والمقدمين
بعض أخبار أقطاب الطريقة " سيدي الشيخ الحاج الطيب- سيدي الشيخ بوعمامة- سيدي الشيخ عبد الحاكم


قصيدة رثاء والدته التي توفيت سنة 1933م، تتكون من 32 بيتا مطلعها

مصاب كما ترى علي جليل = لقد هضمني الدهر يوما بنكبة
لعمري بقيت اليوم أحقر مولدا = يساومني الأعداء بأبخس قيمة


وقد إنتقل إلى رحمة ربه بعد مرض طال به ما يزيد عن أربع سنوات، في السابع من ذي القعدة 1386ه - الموافق 28 فبراير 1966م ودفن خلف والده بمقر الزاوية البوعمامية الشيخية بعين بني مطهر " المغرب "، ليخلفه إبنه سيدي الشيخ الحاج حمزة شيخا على رأس الطريقة الشيخية بوصية مكتوبة
اللهم أمدنا بأمدادهم يا الله ويا كريم ، والحمد لله رب العالمين
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه وأولياء أمته أجمعين

لقد ترك الشيخ سيدي عبد الحاكم سبعة عشر ولدا وبنتا من ثلاث زوجات كالتالي

من السيدة فاطنة بنت إبراهيم من آل الحاج أحمد البوشيخيين القاطنين بمغنية الجزائر : " حمزة "- الطيب - مصطفى - فاطنة - ربيعة - رقية
من السيدة ربيعة بنت الحاج بحوص مقدم الطريقة الشيخية دفين الموحدين دائرة الرقاصة ولاية البيض : بوعمامة - محمد - خيرة - عائشة - فاطنة - زبيدة - صالحة
من السيدة يمينة بنت محمد من أهل مغرار : إبراهيم - عبد القادر - الزهرة - زوليخة

تحقيق خادم الطريقة الشيخية بفرنسا مصطفى حاكمي

موقع الطريقة الشيخية الشاذلية ( طريقة أسلاف بيضاء نقية )

Mise en ligne le 15/11/2004. Tariqa-Cheikhiyya© 2004